ربط المدرب الوطني للمنتخب الجزائري لكرة القدم  البلجيكي جورج ليكنس  اليوم الإثنين  قراره بإبعاد وسط الميدان سفيان فغولي و المدافع كارل مجاني من قائمة اللاعبين المشاركين في كأس إفريقيا للأمم « كان 2017 » (من 14 جانفي إلى 5 فيفري) بنقص عدد المباريات التي شاركا فيها.
وأكد المدرب الوطني خلال لقاء مع الصحافة بالجزائر العاصمة أنه « اتخذ قرار إبعاد اللاعبين بسبب نقص المنافسات في ناديهما  إذ لم يلعبا كثيرا منذ بداية الموسم ».
وكان المدرب الوطني جورج ليكنس قد كشف يوم السبت عن قائمة ال 23 لاعبا المعنيين بالمشاركة في الكأس القارية دون فغولي (لاعب واست هام/إنجلترا) ومجاني (لاعب ليغانس/إسبانيا) مما أثار دهشة الملاحظين.
و أضاف جورج ليكنس أنه « متأسف جدا لإبعاد هذين اللاعبين المحترفين غير أنه يجب القيام بخيارات و في حالة عدم لعب فغولي  سأتصل بمدربه سلافن بيليك بنادي واست هام  من أجل إيجاد حل لذلك ».
 واستطرد قوله بشأن مجاني أنه « لاعب متعدد الكفاءات إذ استدعيته أولا وهو مستعد لتقديم خدماته عند الحاجة ».
أما بخصوص عدم استدعاء مدافع نادي ستاندار دو لياج (القسم 1 البلجيكي) إسحاق بلفوضيل  اعتبر المدرب الوطني أن  « لديه مشكل من الناحية الذهنية و هو ما برر قرار عدم الاحتفاظ به ».
ويشرع المنتخب الوطني اليوم الإثنين بالمركز التقني الوطني لسيدي موسى (الجزائر العاصمة) في تحضيراته إلى غاية 12 جانفي و هو تاريخ توجهه إلى الغابون.
وسيشارك المنتخب الجزائري في تصفيات « كان 2017 » ضمن المجموعة « ب » في مدينة فرانس فيل  معية السينيغال و تونس و زيمبابوي.
و سيلعب المنتخب الوطني مباراته الأولى أمام زيمبابوي يوم 15 جانفي  على أن يواجه المنتخبين التونسي و السينيغالي يومي 19 و 23 جانفي على التوالي.
وأج