أدان وزير الطاقة، مصطفى قيطوني، بشدة انتحال هويته "عن طريق فتح حساب وهمي باسمه و بدون علمه بغية المساس بصورته بأقوال كاذبة ، انتهاكيه و افترائية".
ونفى وزير الطاقة كل التصريحات التي نسبت إليه في هذا الحساب الوهمي الذي افتتح في مساء يوم 5 الى 6 جوان2017 لأغراض قال أنها "غير مشروعة و دنيئة".
وأشار بيان وزير الطاقة أنه "لا يملك أي حساب على الشبكات الاجتماعية".
وأضاف بيان وزارة الطاقة أن " وزارة الشؤون الخارجية وحدها مخول لها التحدث في السياسة الخارجية للوطن .كما ينبغي الاشارة، اخيرا، على ان وزارة الطاقة تحتفظ بحقها في اتخاذ كافة الإجراءات القانونية للدفاع عن مصالحها وصورتها".
وتجدر الإشارة إلى أن هذا الحساب الوهمي على تويتر قام بنشر تصريحات كاذبة تشير إلى أن الجزائر تقف في صف قطر خلال أزمتها مع دول الخليج ومصر.