أرجأت محكمة سيدي امحمد بعبان رمضان، نهاية الأسبوع، النظر في ملف إطارات وشخصيات سياسية وإعلامية، متابعين بتهم "تبديد أموال عمومية واستعماله على نحو غير شرعي وسوء استغلال الوظيفة والتزوير واستعمال المزوّر وحيازة سلاح من الصنف الرابع دون رخصة".

وتمّ تأجيل إلى 13 جويلية المقبل، بسبب غياب المتهم الموقوف "ب. جمال" الموجود بالمؤسسة العقابية في البروا ڤية وغياب المتهم "ي. ط" وهو ناشط سياسي. وخلال الجلسة، طالب دفاع وزير سابق متهم في القضيّة "من رئيس الجلسة برفع إجراءات المنع من السفر عن موكله نظرا لالتزاماته ومسؤولياته المتعددة داخل وخارج الوطن، غير أنّ القاضي رفض الطلب".

وتتعلق القضية حول مداهمة رجال الأمن لمقر قناة "الأطلس"، وخلال عملية التفتيش ضبط المحققون عتاد وتجهيزات ومن جهة أخرى وخلال تفتيش منزل وزير الشؤون الدينية الأسبق، ضبط بداخل مسكنه سلاح ناري من الصنف الرابع. وحسب ما جاء في الملف، فإن السلاح الذي كان يحوزه كان من دون رخصة من السلطات المؤهلة قانونا، فتّمت متابعته هو الآخر في الملف.