برمجت شركة استغلال وتسيير المحطات البرية للجزائر سوغرال ما يزيد عن 1100 رحلة يوميا على مستوى محطة خروبة البرية لنقل المسافرين بالجزائر العاصمة نحو مختلف مناطق الوطن تحسبا لحلول عيد الفطر.
أكد الرئيس المدير العام للشركة عز الدين بوشهيدة في تصريح صحفي، أن المؤسسة العمومية سوغرال برمجت رحلات إضافية انطلاقا من محطة خروبة التي تعد أكبر محطة برية على المستوى الوطني، تفاديا لأي تذبذب أو نقص في وسائل النقل (الحافلات) نحو مختلف مناطق الوطن، ليتجاوز عدد الرحلات المبرمجة يوميا 1100 رحلة خلال الأيام الثلاثة التي تسبق عيد الفطر، علما أن عدد الرحلات في الأيام العادية على مستوى المحطة يتراوح بين 800 إلى 900 رحلة يوميا، وهو ما يعادل 22 إلى 25 ألف مسافر يوميا. وقال المتحدث إن تسخير عدد إضافي من الحافلات سيتم بالموازاة مع تدفق عدد كبير من المسافرين على المحطة خلال فترة العيد، ضمن الإجراءات المتخذة لتسهيل عملية تنقل المواطنين عبر خطوط الشركة لمختلف مناطق الوطن. وأشار ذات المسؤول إلى أن الشركة تعمل على تفادي أزمة نقص في الحافلات والنقل في أواخر أيام رمضان أو خلال يومي العيد والأيام التي تليه، متوقعا وصول عدد المسافرين إلى 35 ألف مسافر خلال فترة العيد. وأكد في نفس الوقت أن هناك إمكانية لاستقبال أزيد من 50 ألف مسافر على مستوى محطة خروبة في يوم واحد دون أي إشكال، في ظل الإجراءات التي تم اتخاذها. وطمأن بوشهيدة المواطنين بأن كل الإجراءات اللازمة اتخذت لسير عملية النقل بصورة عادية خلال يومي العيد على مستوى كل المحطات البرية التي تشرف عليها الشركة بما فيها محطة خروبة. ويصل عدد المحطات إلى 64 محطة على مستوى 34 ولاية، مبرزا تجنيد العمال وأعوان الرقابة والنظافة وفق نظام المناوبة، مشيرا في هذا الصدد إلى التجميد المؤقت لفترة العطل بالنسبة لعمال الشركة، من أجل ضمان خدمة وتكفل أفضل بالمسافرين.
م ن