كشفت شركة روسية متخصصة في الأمن الإلكتروني تدعى "مجموعة آي بي" هوية مجموعة من القراصنة النشطين المؤيدين لتنظيم "داعش" الإرهابي، والمعروفين باسم القوة الإلكترونية السيبرانية المتحدة UICF، كجزء من مشروع بحثي موسع أطلق عليه اسم "Hacktivists Unmasked ".

وكشف تقرير من موقع IBTIMES البريطاني، أن "الهاكرز" المعروفين باسم UICF ظهروا بقوة منذ جانفي 2014، ولديهم أكثر من 40 عضوا من ما لا يقل عن 60 مجموعة توغل منفصلة من دول تحتوى إندونيسيا وباكستان والمغرب والجزائر وكوسوفو، واستنادا إلى عملياتهم، فإنهم يدعمون الحركات "الراديكالية".

وشارك أعضاؤها في عدد من العمليات، بما في ذلك OpFrance، كما أنهم شنوا هجمات على بعض المواقع ونشر شعارات تنظيم "داعش" الإرهابي عليها، كما أنهم استخدموا مواقع التواصل الاجتماعي مثل "فيسبوك" و"تويتر" في الترويج لنتائج الهجمات الإلكترونية التي قاموا بها، ووجد الباحثون أن هدفهم لم يكن السرقة ولكن رفع الدعاية عبر وسائل الإعلام الرئيسية للتنظيم الإرهابي.

وباستخدام المعلومات الاستخباراتية المجمعة من اختراقات المجموعة تم التعرف على هوية أعضائها وهم أنواغوست و Gunz_Berry من إندونيسيا و W3bh4x0r من نيجيريا وخضر ديزاد من الجزائر، وزيشان رايدر من الهند، وكشفت الشركة عناوين البريد الإلكتروني الشخصية الخاصة بهم وحساباتهم على مواقع التواصل.