إعتمدت هذه الدراسة الأمريكية على حاسوب مبرمج، يحدد حالات الإكتئاب إنطلاقا من الصور التي ينشرها المستخدمون والتعليقات المرفوقة بها، التي تكون عادة قاتمة الألوان وتجلب عدد أكبر من التعليقات.
هذا ويرى الباحثون، أن البرنامج المذكور بشأنه مساعدة الطب مستقبلا، لذا لا بدّ من تطويره، لاسيما أنه كشف عن العديد من الأشخاص المصابين بالإكتئاب.