وصف طارق محمود الأمين العام لائتلاف دعم صندوق تحيا مصر عمليات التسليح الأخيرة التي قام بها الجيش المصري خاصة في القطاع البحري بالطفرة الكبيرة والهامة في تسليح الجيش المصري .

وأشار إلى أن ما يقوم به الجيش المصري سيسطر في التاريخ بأحرف من نور لقيامه بتثبيت الأمن والاستقرار في المنطقة بالكامل وليس في مصر فقط وإثباته بأنه أقوى جيوش العالم وأن الإرهاب الأسود الذي تواجهه المنطقة العربية سوف ينتهي إلي الأبد ونهايته بدأت من مصر .

وأضاف أن حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال العامين الماضيين على تطوير الجيش المصري وإبرامه عدة صفقات تسليح يؤكد على إدراكه على دور مصر المحوري وضرورة استعادة مكانتها العسكرية والحربية في المنطقة .

وأكد محمود على أن مصر حصن وصمام الأمان لكافة الدول العربية وأنها ستظل أبداً في المقدمة وتتحمل مسئولية كونها دولة عظيمة وكبيرة وذات تاريخ .