سليمان رفاس 
قامت مصالح الأمن الحضري التاسع وبلدية عنابة والتجار العاملين في سوق الخضر والفواكه «مارشي فرانسيس» أو ما يعرف بـ «مارشي الحوت» بحملة تطهير واسعة انطلقت في الساعات الباكرة وتواصلت إلى غاية منتصف النهار حيث فرضوا على التجار الذين يبيعون السمك ضرورة الدخول إلى المكان المخصص وتفادي عرض سلعهم في الرصيف أو في بوابة سوق الخضر والفواكه، وتجاوب التجار مع الحملة التي قادتها مصالح الأمن بإشراف رئيس القطاع الحضري التاسع العميد جودي الحاج وبحضور رئيس بلدية عنابة فريد مرابط، وتم التخلص من كميات كبيرة من النفايات والفضلات والحاجيات القديمة كالثلاجات التي تعرضت إلى التلف وتم استعمال 3 شاحنات صغيرة وشاحنتين كبيرتين تابعتين للبلدية في عملية التخلص من النفايات التي تراكمت في سوق الخضر والفواكه، وبدأت العملية في الطابق العلوي الخاص بالتجار حيث تم التخلص من كل الفضلات وتم إجبار التجار على احترام المساحات الخاصة بالخانات التي يملكونها وتفادي وضع صناديقهم أو سلعهم في الأماكن القريبة من خاناتهم، وقام أعوان البلدية بتنظيف سلالم السوق كما سيتم دهنه في الأيام القليلة القادمة، واستحسن المواطنون الذين مروا صبيحة أمس على «مارشي الحوت» هذه المبادرة وأكدوا دعمهم لكل حملات النظافة، وسيجد الزبائن الراغبين في شراء الأسماك فضاءات أفضل داخل السوق مستقبلا خاصة وأن الانتشار الفضيع للفضلات والأوساخ يساهم في انتشار الجرذان والفئران وهو ما يتسبب في تضرر السلع المعروضة للبيع ويعرض صحة الزبائن والمواطنين للخطر، للتذكير فقد قام الأمن الحضري التاسع بحملة مشابهة في سوق الحطاب وتم القضاء بصفة نهائية على ظاهرة عرض السلع خارج المحلات التجارية، وسيتعرض كل تاجر يخالف هذه القوانين للإجراءات القانونية اللازمة.