أكد وزير القوى العاملة محمد سعفان، أن مكتب التمثيل العمالى التابع للوزارة ، بالسفارة المصرية بأثينا - اليونان، ، نجح فى تسوية الخلافات العمالية مع صاحب مركب "فزليس" للصيد باليونان، لصرف مستحقات 5 من العاملين المصريين متأخرة منذ أكثر من أربعة أشهر، بلغ إجماليها 25 ألفا و330 يورو ، أي ما يوازي 531 ألفا و930 جنيها مصريا.
وكان الوزير قد كلف المستشار العمالي أشرف فؤاد، بمكتب التمثيل العمالى ، بمتابعة مشكلة العمال الخمسة، لتضررهم من عدم صرف مستحقاتهم منذ أكثر من أربعة أشهر، وذلك فى إطار الحفاظ على حقوق العمالة المصرية فى الخارج، وحمايتها وصيانتها ومتابعة مستحقاتها، وحل مشاكلها أول بأول.
وتلقي "سعفان" تقريرا من المستشار العمالي بأثينا ، أشار فيه إلي تم حل مشكلة العمال الخمسة مع صاحب المركب ويدعي(د.م.ي) بعد مماطله استمرت أربعة أشهر ، حيث تم تقسيط المبالغ المستحقة للصيادين وبلغ إجمالي ما تم تحصيله لهم 25 ألفا و330 يورو، حيث حصل الصياد (م.ح.ع) علي مبلغ 4730 يورو، و(أ.أ.ع) علي 5470 يورو، و(ن.أ.ع) علي4130، و يورو، و(أ.ط.م) علي 5500 يورو، و(م.خ.م) علي 5500 يورو، وبهذا يصبح إجمالي ما تم تحصيله للصيادين مبلغ 25330 يورو أي ما يوازي 531 ألفا و930 جنيها مصريا.