شهد الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للانتاج الحربي بروتوكول تعاون بين الهيئة القومية للإنتاج الحربي وشركة تى إس تى الرومانية وهى شركة عالمية تعمل فى مجال الأجهزة الأمنية وذلك فى مجال نقل تكنولوجيا الإنتاج لماسحات الأشعة السينية الخاصة بالأجهزة الأمنية ، وذلك بمقر وزارة الإنتاج الحربي.
ويهدف البروتوكول الى إنشاء خط إنتاج الماسحات بالأشعة السينية فى الشركات التابعة للهيئة القومية للإنتاج الحربي بالإستعانة بخبرة الشركة الرومانية فى هذا المجال.
وأكد العصار ان شركات الإنتاج الحربي لديها خطوط إنتاج وتصنيع بعض مكونات وأجزاء الأجهزة الأمنية مثل

( البوابات الإلكترونية ، كاميرات المراقبة ، عربات وأجهزة الإطفاء ، الملابس الوقائية ....) ، مشيرا الى ان الوزارة تحرص على تطوير هذه المنظومة الأمنية من خلال الإستفادة بخبرة الشركات العالمية الرائدة فى هذا المجال وذلك بهدف تعميق التصنيع المحلى لمنتجات الأجهزة الأمنية وسد إحتياجات الدولة محليا فى إطار خطة الوزارة فى إستغلال فائض طاقتها الإنتاجية لخدمة مؤسسات الدولة والمساهمة فى مواجهة التحديات الأمنية.
وقال العصار إنه يسعى دائما الى تطوير المنتجات من خلال الإستعانة بالتكنولوجيا العالمية فى التصنيع وتبادل الخبرات بين العلماء والمهندسين بشركات الإنتاج الحربي والشركات العالمية ، مضيفا إنه سعيد بالتعاون مع شركة تى إس تى الرومانية التى ستضيف فى مجال تصنيع الأجهزة الأمنية لدي شركات الإنتاج الحربي لما لديها من خبرات تقنية عالية فى هذا المجال .
ومن جانبه أكد ميرسيا تيودور رئيس شركة تى إس تي الرومانية على ثقته التامة فى خبرة شركات الإنتاج الحربي التى تمكنها من العمل على تطوير منظومة تصنيع الأجهزة الأمنية لديها وإنشاء خط إنتاج الماسحات بالأشعة السينية بالتعاون مع الشركة الرومانية مشيرا الى انه سيقوم فريق من المهندسين لدي الشركة بالإشراف على هذا الخط وتوفير التدريب و الدعم الفنى اللازم للمهندسين بشركات الإنتاج الحربي.
وقال " تيودور" انه سيحرص على نقل تكنولوجيا التصنيع لدى شركات الإنتاج الحربي تدريجيا طبقا لإستيعاب السوق المصرى الى ان تصل نسبة المكون المصرى لتصنيع الماسحات من ٦٠-٧٠% ، مضيفا ان هذا التعاون سيفتح سوق جديدة للشركة الرومانية فى مصر من خلال وزارة الإنتاج الحربي.