يرأس وزير القوي العاملة محمد سعفان، اجتماعا اليوم الخميس ، بديوان عام الوزارة ، يحضره بعض رؤساء مجالس إدارة شركات الاسمنت، وممثلين عن غرفة صناعة مواد البناء، والنقابة العامة للعاملين بصناعات البناء ، لمناقشة رفع كفاءة منظومة السلامة والصحة المهنية بجميع المنشآت، والوصول بها إلى معدلات متقدمة من التطور بما يمكنها من خفض معدلات الحوادث والإصابات بها ، وتوفير بيئة عمل صالحة للعمال ، ومن ثم خفض الخسائر التي تسببها في القوى البشرية وفي رؤوس الأموال ، لتلافي تكرار حادث مصنع أسمنت أسوان.
وقال الوزير: إن الأهداف المرجوة من هذا الاجتماع إطلاق مبادرة صناعة بلا حوادث ، وذلك من خلال تكاتف الحكومة ، واتحاد الصناعات، والنقابات العمالية، والمجتمع المدني ، والإعلام، للحد من الحوادث ونشر الوعي بأهمية الالتزام بمبادئ السلامة والصحة المهنية ، وتوعية العاملين بمخاطر بيئة العمل والإلتزم بإجراءاتها.
وشدد الوزير علي عدة مبادئ، أنه لا شيء يمكن أن يساوي أو يعوض حياة شخص، وأن السلامة والصحة المهنية ليس في مجال منافسة مع العملية الإنتاجية ، وإنها التزام وليس إلزام.
وأكد "سعفان" أن ذلك يأتي في إطار دور وزارة القوى العاملة في تعزيز التعاون مع الجهات ذات الاهتمام المشترك لرفع الوعي في مجالات السلامة والصحة المهنية، للعمل على خفض معدلات الحوادث والإصابات على المستوى القومي والتي تؤدى إلى خسائر طائلة في القوى البشرية وموارد الدولة ، فضلا عن العديد من الإضرار غير المباشرة .