سمحت محكمة جنايات بني سويف، برئاسة المستشار أحمد إبراهيم، اليوم الخميس، لمحمد بديع المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين بالترافع عن نفسه في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"أحداث بني سويف"، حيث زعم أن الجماعة هي التي تحمى الإسلام وتولى مسئوليتها في بعض الفترات رئيس محكمة النقض ورئيس محكمة الاستئناف ورجال قانون، مضيفا: إنها جماعة شرعية لا تسمح بوجود مدخنين بها فلا يمكن وصفها بالإرهابية.
وتابع قائلا: إن الشعب المصرى اختار مرسي "رضى الله عنه" –على حد قوله- وإن ما يحدث مجرد انتقام منى وأشكو إلى الله والمحكمة منه، كما قدمت في الاتهام في بعض القضايا بأنى هارب بالرغم من أنى كنت في حوزة النيابة.