قال الدكتور احمد درويش، نائب وزير الإسكان لشئون تطوير العشوائيات، إن الوزارة تواصلت مع أهالى منطقة ماسبيرو والذين يبلغون 4500 أسرة لبحث سبل تعويضهم ، موضحا أن كل أسرة اختارت التعويض المناسب لها .
وأضاف درويش فى تصريحات إعلامية أن 3 ألاف أسرة اختارت التعويض المادى، بينما اختارت200 أسرة السكن بمدينة الأسمرات، فى حين فضلت 800 أسرة السكن فى منطقة مثلث ماسبيرو، موضحا أن خطة تطوير المنطقة تتضمن تسهيل الأمور على الأسر وتعويضهم عن الضرر الواقع عليهم جراء التطوير.
وأشار إلى أن هناك حوالى 500 أسرة توجهوا لمقر الوزراة لتعديل رغباتهم فى اختيار التعويض الخاص بهم، لافتًا إلى أن هناك 300 اسرة حصلت على التعويض المادى .
وأوضح أن الأسر التى اختارت أن تبقى فى منطقة مثلث ماسبيرو دون التعويض، سيتم نقلهم لمدة ثلاثة سنوات فى شقق بنظام الإيجار المؤقت لحين الانتهاء من أعمال التطوير بالمنطقة.