أفرجت السلطات الليبية، الجمعة 11 أوت عن 80 شابا تونسيا كانوا موقوفين في أحد السجون الليبية
وقال الناشط الحقوقي مصطفى عبد الكبير، إن عملية الإفراج تمت بالتنسيق مع الجهات الرسمية الليبية، بما فيها الهلال الأحمر الليبي، مضيفا أن أغلب المفرج عنهم تتعلق تهمهم بقضايا محاولة الهجرة السرية من السواحل الليبية، ودعا عبد الكبير السلطات الرسمية التونسية إلى التحرك من أجل الإفراج عن العديد من التونسيين المعتقلين في السجون الليبية