رغم إصراره على أنّ "الحديث عن الانتخابات الرئاسية المقبلة سابق لآوانه"، و"تشديده على منع الأفلانيين من الخوض في الرئاسيات المقبلة، إلاّ أنّ "ولد عباس" أكّد أنّ الحزب "سيعمل جاهدا على أن يكون الرئيس المقبل مناضلا في صفوف تشكيسلة الغالبية".
وعاد "ولد عباس" ليشدّد على أنّ الفوز بالإنتخابات المحلية المقبلة (أواخر نوفمبر أو مطلع ديسمبر) يعدّ "أمرا هاما جدا للأفلان".