تداول رواد شبكة التواصل الاجتماعي، اليوم السبت، مقطع فيديو كشف الوجه الخفي لمستشفى بومرداس.
أظهر، الفيديو، الذي صوّره "هاو"، مجموعة من المرضى ينتظرون أدوارهم داخل قاعة تابعة للمستشفى المذكور، فيما كان الطاقم الطبي منشغلا بتناول المثلجات تاركين جميع المرضى يعانون في صمت!.
وبينما كان الفريق الطبي منهمكا في التهام "المثلجات"، فاجأهم أحد المرضى الذي قام بفتح باب الصالة التي "اتخذها الطاقم إياه ملاذا"، وطلب المريض الجريئ من زميله تصوير "الأطباء ومساعديهم" في حالة تلبس بتناول المثلجات على حساب أداء الواجب المهني.
وأفيد أنّ أحد أعضاء الفريق الطبي حاول منع تسريب "الفيديو"، إلا أنّ المريض استطاع تسريع نشر الفيديو عبر شبكة التواصل الاجتماعي (فيسبوك).
وفي مدخلة هاتفية بثها تلفزيون "النهار"، أقرّ مدير مستشفى بومرداس، محمد جمال عيسات، أنّ الفيديو مصوّر فعلا في مستشفى الولاية المذكورة، مشيرا إلى أنّه تم تخصيص لجنة للتحقيق مع الطاقم الطبي.
وأضاف المتحدث ذاته، أنّه بعد الانتهاء من التحقيقات، سيتم توجيه عقوبات صارمة ضد كل المسؤولين المتورطين.
من جهته، قال، فاتح حداد، مدير الصحة بولاية بومرداس، أنه في عطلته السنوية ولم يشاهد الفيديو بعد، مؤكدا أنّه سيأمر بفتح تحقيق.
الفيديو