ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أنّ الاضراب سينطلق من العاصمة الفرنسية "باريس" غدا الأحد، لينتقل بعدها إلى "ليون" و"مارسيليا".
وأكد مصدر من نقابة "إيغل آزور" أنّ الهدف من الإضراب ليس تشويه صورة المؤسسة أو إلحاق الضرر المادي بها، وإنما جاء كخطوة لإيصال المطالب التي رفعها العمال في وقت سابق.
وتضم شركة "إيغل آزور" 1200 عامل، ولها عدة فروع بينها الجزائر، البرتغال، مالي، غينيا، لبنان، الصين والسينغال بالاضافة الى فرنسا، وتقوم بـ3 آلاف رحلة أسبوعيا.