أعلن وزير القوى العاملة محمد سعفان، أن مكتب التمثيل العمالى التابع للوزارة بالقنصلية المصرية بجدة بالمملكة العربية السعودية، نجح فى تسوية الخلافات العمالية مع صاحب عمل إحدى المنشآت في المملكة بصرف المستحقات المالية المتأخرة للمواطن المصرى "حسين. م"، وبلغت إجمالها 33 ألفا و522 ريالا سعوديا، أى ما يوازى 160 ألف جنيه مصري.
وتجدر الإشارة إلي أن الوزير كلف مكتب التمثيل العمالى بجدة، بمتابعة شكوى المواطن المصرى "حسين. م" الذي يعمل بمهنة فني المويتال، مع كفيله الذي عمل لديه لمدة ثمانية أشهر ولم يتقاضى سوى شهرين فقط من راتبه بصعوبة، وذلك فى إطار الحفاظ على حقوق العمالة المصرية فى الخارج وحمايتها وصيانتها ومتابعة مستحقاتها وحل مشاكلها أول بأول.
وتلقى الوزير تقريرا من المستشار العمالى بجدة عثمان رمضان، أكد فيه أن المكتب قام بالتواصل مع الشاكى للتعرف على تفاصيل المشكلة مع الكفيل لتقديم الدعم والمساندة، حيث ذكر أن عدم صرف المستحقات يرجع إلى تعثر المنشأة في تحصيل مديونياتها لدى العملاء، ووعد بصرف جميع الحقوق فور تحصيلها من عملاء المنشأة، وأنه بالتواصل المستمر مع الكفيل على مدار أكثر من شهرين تم صرف مستحقات المواطن وبلغ إجمالها 33 ألفا و522 ريالا سعوديا، أى ما يوازى 160 ألف جنيه مصرى.