فى ضوء توجيهات الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى بالحرص على حل المشكلات الخاصة بالاستيعاب للطلاب المتقدمين لرياض الأطفال وسد العجز في معلمات رياض الأطفال؛ وخاصة بمحافظات القاهرة والجيزة والدقهلية والقليوبية وهي المحافظات الأعلى كثافة في الطلاب؛ عقد اليوم الدكتور رضا حجازي رئيس قطاع التعليم العام الاجتماع الثاني مع مديري وممثلى المديريات المذكورة لبحث مجموعة الحلول التي تم وضعها من قبل كل مديرية حسب الإمكانات المتاحة لديها.
بحضور اللواء يسرى سالم مدير الهيئة العامة للأبنية التعليمية، والدكتور محمد عمر مدير صندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية.
أكد حجازي أنه لابد من وضع خطة عمل حاسمة وقابلة للتنفيذ على أرض الواقع لتسكين التلاميذ بمرحلة رياض الأطفال، مؤكدا أنه على كل مديرية ان تحدد حجم المشكلة، وكيفية معالجتها نهائيًا .
وتم خلال الاجتماع استعراض مديرى المديريات الأربع الحلول التي توصلوا لها لاستيعاب الأطفال، حيث عرضت كل مديرية حصر أعداد التلاميذ المتقدمة فعليًا، وأيضًا حصر أعداد المعلمات المتخصصين لرياض اطفال في كل مديرية، بالإضافة إلى حصر التجهيزات الخاصة بالفصول الجديدة من قبل كل مديرية لإيجاد الحلول لها من قبل الوزارة والمحافظين .
ومن جانبه وجه اللواء يسري سالم بأن تقوم كل مديرية بتسكين تلاميذ مرحلة رياض الأطفال بالأدوار الأرضية للمدارس.
وقال الدكتور محمد عمر إلى إن الاهتمام ليس بالتسكين فقط للتلاميذ ، ولكن أيضًا بالعملية التعليمية، ومتابعة الطلاب والعمل على جعل المدرسة محببة لهم، مؤكدًا أن الطالب لابد أن يتلقى العلم في بيئة مناسبة لكل مرحلة عمرية.
وجدير بالذكر أنه سوف يتم عرض كافة الحلول على الدكتور الوزير وخاصة المتعلقة بالتجهيزات الأساسية، وعجز المعلمات والعمال بمرحلة رياض الأطفال.