قام البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية اليوم الاثنين،بزيارة مدرسة مارمرقس التابعة للكنيسة الأرثوذكسية بمدينة سيدني الاسترالية.

رافق البابا تواضروس الأنبا دانيال أسقف سيدني والوفد المرافق له في الزيارة، وكان في استقباله طلبة المدرسة وأولياء أمورهم.

وأكد البابا تواضروس – في كلمة له خلال الزيارة – أن المدارس القبطية لها دور كبير في أن تكون حلقة وصل بين الكنيسة الأرثوذكسية في مصر وتعاليمها وشعبها في الخارج.

كما أكد أن المصريين ينتمون لأمة شكلت أول حكومة وأول جيش في التاريخ، وهذه المدارس فرصة لزيادة ارتباط المغتربين ببلادهم.

وأشار إلى أن تلك المدارس تعلم الطلبة تعاليم الكنيسة الأرثوذكسية التي تعد من أقدم كنائس العالم حيث تأسست في القرن الأول الميلادي .. موضحا أن الهدف هو تخريج طلبة مواطنين يمكنهم خدمة مجتمعاتهم وكنيستهم.

وكان قداسة البابا تواضروس قد وصل إلى مدينة سيدني يوم الثلاثاء الماضي قادما من اليابان ليبدأ زيارته الرعوية الأولى لهذه الإيبارشية منذ تنصيبه في نوفمبر 2012.