جدد وزير الخارجية الفرنسي جان لودريان الاثنين من العاصمة طرابلس، دعم بلاده في سبيل إيجاد حل للأزمة في ليبيا، وذلك من خلال التواصل مع مختلف الفرقاء السياسيين، وعلى ضوء لقاء باريس الذي نص على حل الأزمة الليبية بتعديل اتفاق الصخيرات، وصولا لإجراء انتخابات عامة تفرز أجساما شرعية لقيادة البلاد.
وعقد وزير الخارجية الليبي بحكومة الوفاق الوطني محمد سيالة اليوم الاثنين مؤتمرا صحفيا مع نظيره الفرنسي جان لودريان، بديوان رئاسة الوزراء، وفقا لإدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء.
وأوضح لودريان أن بلاده من أوائل الدول التي تدعو للاستقرار في ليبيا، وذلك لمصلحة فرنسا والدول المجاورة لليبيا، مشيرا إلى أن زيارته هذه تعقبها زيارتان إلى مدينتي مصراتة وبنغازي، وذلك في إطار السعي لتقريب وجهات النظر بين الليبيين.