أعربت الدكتورة محبات أبو عميرة، أستاذ المناهج والعلوم التربوية بجامعة عين شمس، اليوم الإثنين، عن انزعاجها جراء تصريحات وزير التربية والتعليم، طارق شوقي، مع أحدى الصحف ونسب له قوله، إن "نصف الوزارة حرامية والنصف الآخر حرامية غير أكفاء"، مشيرًة إلى أن الوزير أعلن أنه لن يستعين بأساتذة التربية في تطوير التعليم.
وأضافت أبو عميرة أن وزير التعليم طارق شوقي اتهم أساتذة التربية بأنهم السبب في فشل التعليم في مصر، موضحًة أن وزير التعليم ليس له علاقة بالفكر التربوي.
وأوضحت أبو عميرة أن هناك بعض المحاباة والمجاملات من مركز تطوير المناهج لبعض واضعي المناهج، لافتًة إلى أن الفساد ومحاسبة المخطئين له جهات رقابية هي من تتولي عملية المحاسبة، وبالتالي يجب على الوزير القيام بإبلاغ هذه الجهات، مطالبة الوزير بالإعتذار إذا ما صدر منه هذا التصريح بحق المعلمين