أعربت جمهورية مصر العربية فى بيان صادر عن وزارة الخارجية اليوم، الأربعاء، إدانتها لأعمال العنف التى يشهدها إقليم الراكين بدولة ميانمار، والتى أدت إلى مقتل ونزوح الآلاف من مسلمى الروهينجا.
وطالبت مصر السلطات فى ميانمار باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لوقف العنف، وتوفير الحماية اللازمة لمسلمى الروهينجا، للحيلولة دون المزيد من تدهور الوضع الإنسانى فى البلاد.
وأكدت مصر دعمها لكافة الجهود الإقليمية والدولية الرامية إلى معالجة الوضع الإنسانى المتفاقم نتيجة هذه الأزمة، كما طالبت بالتجاوب مع المساعى التى تبذلها منظمة التعاون الإسلامى لإيجاد حل فعال ومستدام لهذا الوضع السياسى والإنسانى الخطير.