التقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، بالدكتور أيمن عبد المنعم، محافظ سوهاج، ومحمود الشريف، وكيل مجلس النواب، بمقر الوزارة .
وتناول الاجتماع، الفرص الاستثمارية في محافظة سوهاج، ودراسة إنشاء كل من منطقة استثمارية بأخميم، ومنطقة حرة عامة بالمحافظة، لجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية إلى صعيد مصر، وإقامة مشروعات توفر فرص عمل لأبناء الصعيد وسوهاج، وتساهم في الحد من البطالة، خاصة المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
وتطرق الاجتماع إلى معدل تنفيذ مشروع تنمية الصعيد في محافظة سوهاج، الذي وفرت الوزارة تمويل له بقيمة 500 مليون دولار من البنك الدولي، بهدف رفع معدلات النمو الاقتصادي، وتحقيق التنمية المرتكزة على زيادة الدعم للقطاع الخاص لتوفير المزيد من فرص العمل المستدامة من خلال تحسين مناخ الأعمال، ودعم البنية الأساسية اللازمة لنمو القطاعات الإنتاجية المختلفة، وتطوير مجموعة من الصناعات القائمة على المزايا النسبية لمحافظات الصعيد، والتوسع في تقديم الخدمات الأساسية والبنية التحتية اللازمة للمواطنين في المحافظات المختارة في صعيد مصر، مثل خدمات مياه الشرب والصرف الصحي والطرق، وتوصيل الغاز للمنازل، ودعم قدرة الوحدات المحلية في توفير تلك الخدمات باستدامة وبالجودة المطلوبة.
وأشارت "نصر" إلى أن الوزارة تعمل على ترويج الاستثمارات في صعيد مصر، حيث تعانى من أعلى معدلات الفقر والبطالة مقارنة بالمحافظات الأخرى، بما يكفل التنويع الجغرافي والقطاعي المساند للنمو الاقتصادي، مؤكدة ضرورة تقديم مزيد من الدعم في مجال ريادة الأعمال والشركات الناشئة.
وأوضحت أن الوزارة تعمل على دعم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر للشباب، وزيادة المنح المقدمة من الشركاء في التنمية، لاسيما في المناطق الجغرافية التي تنتشر بها عمليات الهجرة غير الشرعية، للمساهمة في القضاء على البطالة كأحد مسببات الهجرة غير الشرعية.
ومن جانبه أكد النائب محمود الشريف، وكيل مجلس النواب، أهمية إنشاء منطقة استثمارية ودعم المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر لدورها في تحقيق التنمية وتوفير فرص العمل للشباب بالمحافظة.
وأشار الدكتور أيمن عبدالمنعم، محافظ سوهاج، إلى أن المحافظة تضم المقومات التي تؤهلها لتكون جاذبة للمستثمرين لوجود المطار والقرب من ميناء سفاجا على البحر الأحمر وشبكة الطرق الجديدة.