التقي وزير القوى العاملة محمد سعفان، بديوان عام الوزارة، بيتر فان غوى مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة ، لمناقشة عدة ملفات ومشروعات العمل المشتركة الجاري تنفيذها بين المنظمة والوزارة .
أكد الوزير أن هناك توجه للدولة المصرية أن يكون المناخ العمالي على أعلى مستوى من تطبيق معايير العمل الدولية ، مشددا علي أن حكومة بلدي لن تقبل أي عوائق تحول دون تنفيذ برنامج العمل الأفضل مع منظمة العمل الدولية، مشيرا إلي ضرورة التواصل والتنسيق مع الجهات والوزارات المعنية للإنجاز السريع للمشروع فى وقت قصير.
وطالب الوزير بتوحيد الرؤى والمواقف لإنجاح البرنامج، فضلا عن عدم الاستناد على أي معلومات مغلوطة قد تؤدي إلى فشل التنفيذ، مؤكدا أن إتباع نهج الشفافية في العمل يسهم في الارتقاء بالمنظومة ككل ، مؤكدا أن الوزارة تعمل على تحقيق هدف أسمى وهو إعلاء قيمة العمل في مصر قائلا : "أنا عايز بلدي تنجح" .
وقال "سعفان" أنه وجه مديريات القوي العاملة بالمحافظات، بعمل تقارير دورية عن الشركات والمصانع المشاركة في برنامج العمل الأفضل لمعالجة أي نقص وتصحيح الأوضاع الخاطئة ، فضلا عن تشجيع ودعم الشركات التي تلتزم بمعايير العمل الدولية ، مؤكدا أن الوزارة تهدف إلى إحداث خطوات استباقية في تنفيذ البرنامج من خلال هذا التقييم، متوقعا مزيدا من التعاون مع المنظمة والعمل الأفضل، لافتا إلى أن المرحلة الحالية لا تتضمن رفاهية الوقت، مؤكدا الالتزام بالجدول الزمنى للحصول على نتائج سريعة للمشروع.
وأبدى الوزير ترحيبه بزيارة بعثة منظمة العمل الدولية، الخاصة بتقييم الشركات والمصانع المشاركة في برنامج العمل الأفضل والتي ستصل القاهرة اليوم السبت، مؤكدا أهمية إرساء مبدأ التعاون والمتابعة المستمرة بين الوزارة والمنظمة.
ومن جانبه أشار بيتر إلى أن البرنامج يسير وفق جدول زمنى محدد، وأن العمل الأفضل هو فلسفة لابد من إتباعها في الشركات والمصانع لتحسين أوضاع العمل والعمال، مؤكدا أن المشتريين الدوليين مثل شركة "ديزني" وعدت بأنه لن يتم حذف أى مصنع أو شركة من القائمة بعد أول تقييم وأنهم على استعداد لإعطاء الفرصة وتقبل نسبة من العجز في التطبيق في مقابل خطوات جدية تأخذها الشركات لتطبيق البرنامج .
كما أكد أن التحدي الذي يواجه البرنامج هو "الالتزام بالتوقيت" خاصة فيما يتعلق بصدور قانونى المنظمات النقابية والعمل المصري في أقرب وقت" .
وأعرب مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة، عن سعادته لمشاركة الوزير بمؤتمر تشغيل الشباب بجنيف، والذي سيعقد يومي 26 و27 سبتمبر الجاري بمشاركة عدد كبير من الوزراء على مستوى شمال إفريقيا، وبحضور جاى رايدر مدير عام منظمة العمل الدولية، كما سيتم عقد لقاءات على هامش المؤتمر تناقش ملفي التدريب المهنى والتشغيل .