انتقدت اللجنة الاقتصادية والمالية فى الاتحاد الأوروبى سياسة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب الاقتصادية وإن اللجنة قلقة من أن تشكل جهوده لتعزيز الحمائية تهديدا للاقتصاد العالمى، بحسب مجلة "دير شبيجل" الألمانية.

وذكرت المجلة نقلا عن وثيقة داخلية للجنة، التى تضم كبار المسؤولين بوزارات المالية فى الدول الأعضاء بـالاتحاد الأوروبى، أن آثار ذلك ربما تكون أكثر ضررا بكثير مما نعتقد حتى الآن، بحسب "رويترز".

وأضافت المجلة، فى تقريرها، أن الأوروبيين قلقون من خطط إنفاق إدارة ترامب، وقالوا إن هذه السياسة تتضمن مخاطر على المدى القصير بالنسبة للاقتصاد العالمى، وقالت إن المقرضين تجنبوا الولايات المتحدة فى الآونة الأخيرة.