للمرة الثانية خلال 48 ساعة أجرى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أجرى ثلاثة اتصالات هاتفية منفصلة، مع كل من الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد السعودي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، والشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير قطر، شدد فيها على ضرورة التزام جميع الدول بتعهدات قمة الرياض لهزيمة الإرهاب.
اتفق الرئيس الأمريكي حسبما نشرت وسائل الاعلام السعودية خلال اتصاله مع الأمير محمد بن سلمان، بعد إعلان السعودية تعطيل الحوار مع قطر، على ضرورة التزام جميع الدول بالاتفاقات التي تعهدت بها في قمة الرياض الرامية إلى هزيمة الإرهاب وتمويله ومكافحة الفكر المتطرف، وأكدا ضرورة تعزيز أمن المنطقة، وخطورة النظام الإيراني.
كما أكد ولي العهد السعودي ورئيس الولايات المتحدة خلال الاتصال، عمق العلاقات الاستراتيجية بين البلدين وتعزيزها لما فيه خدمة الشعبين الصديقين.
في حين أجرى ترامب اتصالا هاتفيا ثانيا مع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، تناول فيه العلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك وأهمية التواصل والتنسيق بشأنها.