استنكر اللواء يونس الجاحر، عضو لجنة الدفاع والأمني القومي بمجلس النواب، ما أثير عن تسريب وثيقة لتدشين ائتلاف سياسي يجمع عدد من الشخصيات التي تخطط لدعم مرشح لرئاسة الجمهورية في الانتخابات القادمة، لافتًا إلى أن الشخصيات المشاركة في الائتلاف تعتبر وجوه محروقة ومكروهة من الشعب المصري.
وأضاف الجاحر في تصريحات له اليوم، أن عودة الوجوه لتطل برأسها مرة أخرى على الساحة السياسية تعد محاولة لركوب الموجة للقيام بدور مشبوه ومعروف يتسم بالتلون من خلال الاستعانة بمجموعات مخربة وشخصيات ثبت تورطها في عدة جرائم خلال الفترة الماضية.
وأشار عضو لجنة الدفاع والأمن القومي إلى أنه من العار أن يطل علينا كل فترة نفس الشخصيات المأجورة من النشطاء السياسيين تتحدث في أمر مصيري للدولة المصرية بحجم الانتخابات الرئاسية، فضلًا عن وجود عدد من الشخصيات في الائتلاف التي شاركت من قبل في الانتخابات الرئاسية ومنيت بالهزيمة.