عقب مرور 16 عامًا على أحداث 11 سبتمبر الدامية، حذر الرئيس الأمريكى دونالد ترامب أعداء أمريكا من محاولة المساس بالأمن الوطنى، مشددًا "لا يمكن لأحد أن يهدد أمريكا"، جاء ذلك خلال خطابه الذى ألقاه بمقر وزارة الدفاع الامريكية، اليوم.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، أكد ترامب أنه لن يسمح لأى مشتبه بانتمائهم لجماعات إرهابية بالتواجد داخل أمريكا، ولم تقتصر تهديدات ترامب على الإرهابيين فقط بل شملت معارضيه أيضًا، مشيرًا إلى أن كل من يحاول تحديه سيتم إدراجه بقائمة أعداء الولايات المتحدة.
وحذر ترامب كل من يفكر فى تهديد الولايات المتحدة من عواقب فعلته، مشددًا على أنه لا يوجد مكان تختبأ فيه، وتوجه بتعازيه لأسر الضحايا الذين لقوا مصرعهم فى الأحداث الدامية، مؤكدًا أن ذكراهم ستظل باقية فى قلوب جميع الأمريكيين.
ويأتى خطاب ترامب عقب دقيقة صمت وقفها حدادًا على أرواح الضحايا برفقة زوجته السيدة الأولى "ميلانيا" بالبيت الأبيض.