قال إيميل أمين، الباحث في العلاقات الدولية، إنه بعد مرور ستة عشر عام على أحداث 11 سبتمبر، إلا أن هناك علامات استفهام جوهرية، حيث قال "ريتشارد كلارك" مسؤول الاستخبارات الأمريكية خلال تقرير الكونجرس بشأن أحداث العمل الإرهابي الذي أطاح ببرج التجارة العالمي جملته الشهيرة إن حكومتكم قد خدعتكم.
أضاف "أمين" ، أن حادث برج التجارة العالمي ليس العمل الإرهابي الأول الذي أصاب أمريكا بل سبقته أعمال إرهابية أخري مثل "نورث وودز" في نهايات حكم ايزنهاور وبدايات حكم كندي قبل أن يلغيها المحامي العام في هذا الوقت روبورت كندي.
وأشار إلى أن لا يوجد تحقيق عادل مؤكد ولا توجد دلالات قاطعة تصف ما حدث فقبل أحداث 11 سبتمبر كان هناك صحوة إسلامية إلى أن جاءت التفجيرات المدوية التي أدت إلي تراجع أوضاع المسلمين والعرب بشكل كبير.
وأكد الباحث في العلاقات الدولية، أن نبرة الاسلاموفوبيا علت بعد هذه الأحداث رغم مرور ستة عشر عام، وتم توظيفه لصالح فئات مختلفة واستغل بالخطأ على صعيد السياسات الأمريكية