أعرب المستشار أحمد البحيري عضو الهيئة العليا لحزب الحرية عن تقديره التام للهجوم العنيف من جانب وزير الخارجية سامح شكري على مندوب قطر في الجامعة العربية بعد قوله أن اجراءات المقاطعة العربية لقطر من جانب الدول الأربع لن تفلح وأن ايران دولة شريفة!
وقال البحيري ان هجوم شكري الجم مندوب قطر ، وفضح العلاقة المشبوهة بين الدوحة وطهران.
وشدد البحيري ان الرد العنيف والقاسي من سامح شكري على مندوب قطر وكذلك من جانب السعودية والامارات والبحرين يؤكد ان الدول الاربع مستمرة على قطع العلاقات مع الدوحة وان الامور ستظل هكذا لفترة حتى تتراجع الدوحة عن دعم الارهاب

جدير بالذكر أن السفير أحمد بن عبد العزيز قطان،مندوب السعودية الدائم بالجامعة العربية، قال إن الإجراءات التى اتخذتها المملكة ومصر والإمارات والبحرين ضد الدوحة إجراءات سيادية، جاءت فى ضوء السيادة الخاطئة التى تمارسها الحكومة القطرية على مدى سنوات، فيما يتعلق بدعم الإرهاب وتمويله، واستضافة المتورطين فيه على أراضيها، ونشر الكراهية والتحريض، والتدخل فى الشؤون الداخلية للدول الخليجية.