قالت مريم محمد عبد الجليل الصاوى شقيقة عبد الرحمن الصاوى أحد منفذى الحادث الإرهابى فى البدرشين، إن والدتها أعدت خطة تهريب عناصر حركة حسم من سيارة الشرطة، وأكدت: "والدتى تربطها مصالح مشتركة مع عناصر جماعة الإخوان الإرهابية".
وأضافت شقيقة عبد الرحمن خلال حوارها ببرنامج «على مسئوليتى» أن «والدى أحد أعضاء حركة حسم التي خططت والدتى لتهريبه ولكنه فشل في الهروب».
وأكدت أنها قامت بتسجيل فيديوهات كثيرة بالاشتراك مع الناشط شريف الصيرفى، وقالت: «لو حازم أبو إسماعيل، كان تولى رئاسة الجمهورية كانت مصر تحولت مثل سوريا، وشقيقى ووالدى دعّما حازم أبو إسماعيل في الانتخابات، والإخوان لديهم خطط خطيرة ومتنوعة في تهريب عناصرها للخارج وتحديدًا إلى السودان».