قالت مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة، خلال توقيع مذكرة تفاهم لتمكين المرأة، مع البنك المركزى، أن مصر توجه رسالة عبر البنك المركزي، والمجلس القومي للمرأة؛ للوصول للمرأة، وتقديم الوعي والدخول للمنظومة الرسمية وتقديم الدعم، كاشفة أن نحو 18 ألف سيدة لديهن 8 ملايين جنيه "تحت البلاطة"، حسب وصفها، ولو تم دمج تلك السيولة للجهاز المصرفي، والاستفادة من الخدمات المصرفية للنساء، ستكون فرصة عظيمة للاقتصاد.
وأضافت، أن المجلس قام بحملات طرق الأبواب على مستوى المحافظات، والتواصل مع 1.1 مليون سيدة، وهو ما يمكن المجلس القومي للمرأة بتقديم الخدمات المصرفية لهن.