نعي الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، ضحايا الحريق الذي شبَّ صباح اليوم الخميس بدار لتحفيظ القرآن في العاصمة الماليزية كوالالمبور، وأسفر عن وقوع عشرات القتلى والمصابين.
وقدم شيخ الأزهر خالص العزاء لماليزيا حكومة وشعبًا ولأسر الضحايا، سائلا الله تعالى أن يتغمدهم برحمته، وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن يمنَّ على المصابين بالشفاء العاجل.​