قال الدكتور أحمد كريمة أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، إن كافة العقود فى التشريع الإسلامى تبنى على التوقيت أى لمدة محددة ما عدا عقد الزواج يبنى على التأبيد، لافتا إلي أن الشرع الإسلامي لم يتضمن نص تأبيد إيجار العقارات والاراضى الزراعية بالقرآن الكريم والسنة النبوية.
وأشار" كريمة " فى مداخلة هاتفية مع برنامج "نظرة" إلى ضرورة بناء الإيجار على التوقيت وليس التأبيد، لأن التأبيد كما فى حالة قانون الإيجار القديم تنتهي بالتمليك، مطالبا بضرورة إلغاء قانون الإيجار القديم لأنه يتعارض مع الشريعة الإسلامية.