قال، الدكتور مختار الكسباني أستاذ الأثار الإسلامية إنه بعد ثورة 25 يناير قام بعض الدهماء بخلع كشافات الإضاءة الموجودة في شارع المعز، وأيضا قاموا بخلع الصدادات مما أضاع بريق هذا الشارع بشكل كبير، مشيرا إلى أن وزير الثقافة الأسبق فاروق حسني أراد أن يجعل من شارع المعز متحفاً كبيراً.

وأضاف الكسباني خلال لقاء له ببرنامج "ساعة من مصر" على فضائية "الغد" الاخبارية، مع الإعلامي محمد المغربي، أن وزارة الآثارة بذلك كافة الجهد في وقف التدهور الشديد في شارع المعز ومنعت من التدعي على الآثار، مشيرا إلى أن نشر الثقافة هو ما سيحمي تلك المناطق، إذ حوّلت الثقافة منطقة الباطنية من مركز لبيع المخدرات إلى منطقة راقية عبر إنشاء "بيت العود" و"بيت الست وسيلة" بها دون تدخل الأمن.

وأوضح الكسباني أن هناك حاجة ضرورة بأن تحدد الدولة ميزانية للأثار، وأن وزارة الآثار ليس لها ميزانية حتى الآن، داعياً لإنساء فنادق صغيرة في شارع المعز وشوارع القاهرة التاريخية.