بإصرار كامل يسير إقليم كردستان العراق فى طريق الانفصال بشكل نهائي عن الجمهورية العراقية بعد قرار برلمان كردستان العراق الذي أكد على موافقته على عقد الاستفتاء على الاستقلال في موعده بالرغم من معارضة الحكومة المركزية فى بغداد ورفض البرلمان العراقى لإجراء هذا الاستفتاء وأيضا الرفض الواسع من دول المنطقة مما ينذر باشتعال الصراع فى المنطقة.فعلى المستوى الداخلى قالت قوات "الحشد الشعبي" الشيعية المدعومة بقوة من إيران أنها لن تسمح بعقد الاستفتاء وأكدت انها ستواجهه بكل قوة.

وخارجيا اعترضت الجامعة العربية والعراق وإيران وتركيا والدول العربية على الاستفتاء كما أعلنت أمريكا أناه غير مرحبة بالاستفتاء وعقد وزيري دفاع تركيا وإيران اجتماعاً لبحث الموقف من الاستفتاء واكد الوزيران رفضهما وتعهدهما باتخاذ جميع ردود الأفعال المناسبة لمناهضة الاستفتاء ومنع إقامة دولة للأكراد على حدودهم خوفا من مطالبة الفئات الكردية على أراضيهم بنفس الحق مما سيتسبب باشتعال الصراعات الأهلية بالمنطقة.