طالب سامي الهلالي رئيس مجلس ادارة مجموعة الهلالي القابضة للاستثمار بإنشاء محكمة عدل عربية تعمل على حل المنازعات الدولية بين المستثمرين ورجال المال والاعمال.

وأضاف خلال كلمته التي ألقاها بمناسبة تكريمه من الملتقى القانوني العربي للمحامين الشباب، الذي انعقد اليوم بمدينة شرم الشيخ، إن الوطن العربي يمتلك كوادر ورجالات قادرة على فض وتسوية المنازعات الاستثمارية بوقت وجيز، بما يخدم اهداف التنمية وبما يدعم اقتصادات الدول العربية.

ونوه بأن المنازعات الاستثمارية التي تقع بين اصحاب المال والمستثمرين، قد تطول في كثير من الاحيان بسبب بيروقراطية القوانين والمحاكم الاقتصادية التي تغفل اهمية عنصر الوقت بالنسبة لاصحاب المال والاستثمار.

وأكد بأن وجود محكمة عدل عربية سيخدم بلا شك آفاق التنمية المختلفة للدول العربية، خصوصا بأن هذه المحكمة ستكون ناجزة في حل اية خلافات تقع بين بين المستثمرين وبعضهم، أو اذا ما حدثت عوائق بين المستثمرين والدول بسبب قوانين الاستثمار المختلفة.

واختتم الهلالي كلمته خلال تسلمه الرخصة العربية المعتمدة لمزاولة التحكيم الدولي وفض وتسوية منازعات الاستثمار، بأن شركة أموال وأعمال الاستشارية ستعمل بعد هذا التكريم على التوسع الخارجي، وفتح فروع في كل من كندا وتركيا والإمارات والبحرين خلال الربع الأخير من عام 2017، مشيرًا إلى أن بداية العام 2018 ستكون للشركة أكثر من 7 فروع حول العالم.