قال وزير الأوقاف الدكتور، محمد مختار جمعة، إنّ مؤتمر ملتقى الأديان السماوية يبعث رسالة "سلام" للعالم بأكمله، وله دلالات مُتعددة منْ ناحية الوصول إلى صيغ تفاهمية العيش المشترك، وكذلك في حق الإنسان كإنسان بغض النظر عن دينه.
وأضاف جمعة خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج "ساعة من مصر"، المذاع على شاشة "الغد" الإخبارية، مع الإعلامي خالد عاشور، أنّ هذا المؤتمر الذي انطلق اليوم من قاعة المؤتمرات الكبرى بمدينة شرم الشيخ، يُرسل رسالة حول سماحة ورحمة الأديان.
وأوضح جمعة، أنّ: "اختيار سيناء لعقد هذا المؤتمر يبعث رسالة لجميع دول العالم بأننا نسعى للسلام، ونُصحح الصورة الخاطئة التي اتخذت عن ديننا السمح، وللتأكيد على أننا أهل حضارة نسعى للعيش المشترك، في ظل وجود ممثلين عن 40 دولة"، قائلاً: "ديننا قائم على التسامح واستيعاب الآخر.. ويُرسخ للأسس الإنسانية.. ويُؤمن بِحق الجميع في الاختيار