قالت مجلة لوبوان الفرنسية الواسعة الانتشار في تحقيق نشرته اليوم الجمعة، بحسب وكالة أنباء الإمارات «وام» تحت عنوان «أمير قطر أمر بالزج بأفراد من عائلته الحاكمة في السجن»، عن جان بيار مارونغي رجل أعمال فرنسي ويرأس مجلس إدارة شركة فرنسية للإدارة والتكوين قوله إنه أثناء اعتقاله في الدوحة بتهمة إصدار شيك من دون رصيد لم يرتكبها أبداً واستغرب اعتقاله من قبل الشرطة القطرية ترضية لرجل أعمال قطري التقى في السجن نحو 20 من أفراد العائلة الحاكمة في قطر أخبروه أنهم سجنوا بأمر من أمير البلاد عقاباً على مواقفهم الداعمة لدول المقاطعة في مقدمتها المملكة العربية السعودية.
وأضاف أن «السجناء القطريين طالبوا منه إيصال صوتهم وقضيتهم للخارج حين يتم إطلاق سراحه مؤكدين له أنهم معتقلون بسبب مواقفهم المختلفة مع النظام القطري وتوافقهم مع مواقف دول المقاطعة وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية».
وأكد رجل الأعمال الفرنسي أن السجن يعاني من ظروف صحية متدهورة جداً بسبب الإهمال وانتشار الحشرات، إضافة إلى وجود بلطجية الذين يمارسون الترهيب على السجناء.
وبحسب المجلة التي تواصلت مع السجين الفرنسي عبر الهاتف فإن 4 من أفراد العائلة المالكة كشفوا له أسماءهم بينما فضل الآخرون عدم كشفها خوفاً على حياتهم من أعمال انتقامية، مؤكدة أن جميع أفرد العائلة الحاكمة المعتقلين أكدوا له أن الاعتقالات تضاعفت وارتفعت بشكل أكبر منذ يوم 5 يونيو الماضي بعد قرار دول المقاطعة تجميد علاقاتها مع الدوحة بسبب دعمها وتمويلها للإرهاب