في تصعيد من جانب المستهلكين بعد رفع أسعار كروت الشحن قرر المصريون مقاطعة التليفونات المحمولة ودشن بعضهم حملات لمطالبة العملاء بالتوقف عن استخدام الموبايل .من جانبها نفت الحكومة التراجع عن القرار وأكدت شركات الاتصالات أن قرار الزيادة بسبب زيادة تكلفة التشغيل بعد تحرير سعر الصرف.