أعلن محمد سعفان وزير القوي العاملة،عن إجراء الانتخابات العمالية سيتم عقب إقرار قانون التنظيمات النقابية من مجلس النواب الذي سيعقد جلساته في دور الانعقاد التشريعى الثالث فى 4 أكتوبر الجاري، مؤكدا أن إجراء هذه الانتخابات سوف يسهم في استقرار المناخ النقابي، مشددا علي أن مشروع القانون يتوافق مع معايير العمل الدولية والاتفاقيات الدولية التي صادقت عليها مصر ، وكذلك الدستور، موضحا أن المشروع يدعم اتجاه الدول في ضرورة تولي الشباب لمهمة للنهوض بوطننا.
جاء ذلك خلال لقاء الوزير ، بمكتبة بديوان عام الوزارة ، مع قيادات الاتحاد العام لنقابات عمال مصر ، لبحث بعض الملفات والتشريعات المتعلقة بالعمل والعمل، وقد ضمت القيادات كل من محمد وهب الله الأمين العام للاتحاد، ووكيل لجنة القوي العاملة بالبرلمان ، ومحمد سالم أمين الصندوق، وعبد الفتاح إبراهيم ، وخالد الفقي ، وخالد عيش، وعماد حمدي ، ومحمد عرابي، وحسام مصطفي نواب رئيس الاتحاد.
ودعا الوزير جميع النقابيين من كافة مواقع الاتحادات العمالية خوض هذه الانتخابات للخروج بتنظيم نقابي منتخب وقوي من عمال مصر ، لإفراز نقابات عمالية تعمل لمصلحة العمال والوطن في هذه المرحلة الفارقة من تاريخ مصر .
وكشف "سعفان" أنه بعد صدور القانون وإجراء الانتخابات النقابية، سيتم تدريب القيادات العمالية التي سوف تفرزها هذه الانتخابات في مرحلتها الأولي باللجان النقابية بمواقع العمل المختلفة، للنهوض بالتنظيم النقابي المصري ، ليتعامل مع كل المنظمات النقابية العالمية ، والتعامل مع الاتفاقيات الدولية ، ليكون علي دراية كاملة بمعايير العمل الدولية والاتفاقيات التي صادقت عليها مصر.
وأكد الوزير أنه حريص على التعاون دائما مع الاتحاد لنقابات عمال مصر، خاصة وأنه ابن من أبنائه ويعتز دائما بأن الاتحاد له فضل كبير في تكوين شخصيته النقابية ، مشيرا إلي ضرورة الانتهاء من قواعد البيانات للحركة العمالية الخاصة باللجان النقابية والنقابات العامة في أقرب وقت.
وشدد الوزير علي دور النقابات العمالية في دفع العمال لريادة مرحلة النهوض الاقتصادي والاجتماعي، الذي لن يتم إلا بأيدي عمال مصر، فضلا عن دور النقابات في المساعدة علي تحقيق الاستقرار في العمل .