التقى الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور محيي الدين عفيفي بمكتبه اليوم حملة الماجستير والدكتوراه من جميع مناطق الوعظ بالجمهورية وذلك لبحث سبل تطوير الخطاب الدعوي والاستماع إلى أفكارهم ومناقشة خطط العمل خلال الفترة المقبلة.

وأكد أن الوطن بحاجة إلى تفعيل جميع الطاقات العلمية في المواجهة الفكرية مع تيارات التشدد والتطرف؛ مشيرا إلى أن هذه المواجهة تحتاج إلى الاستفادة من كل الإمكانات الدعوية اللازمة لتحقيق الأهداف المنشودة في الرد على شبهات المتعصبين ودعاة التطرف وبيان المعالم الحقيقية للإسلام.

وقال عفيفي للحضور إنكم قادرون على تنمية مهاراتكم العلمية والدعوية لخدمة الدعوة ومراعاة واقع الناس.

كما طالب الأمين العام حملة الماجستير والدكتوراه بأن يكونوا على قدر من الوعي والمسؤولية والاستفادة من المناهج العلمية المختلفة والمدارس الفكرية المتعددة من خلال الرؤية الوسطية للأزهر الشريف ومتابعة المتغيرات المختلفة على المستوى المجتمعي للإفادة منها في حملات التوعية الفكرية.