علق الدكتور إبراهيم عبد الوهاب سالم، القائم بأعمال رئيس جامعة طنطا، على الواقعة التي شهدتها كلية الحقوق جامعة طنطا بمجمع الكليات، حيث أعلن طالب وطالبة خطبتهما واحتضنا بعضهما وسط تجمع من الطلاب، موضحًا أن هذا كان حفل خطوبة ولكن لم يحصلوا على أي تراخيص.
وأضاف "سالم"، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "مساء دي إم سي"، ، أن الطالبة مقيدة بكلية حقوق جامعة طنطا، بينما الطالب من كلية الحاسبات والمعلومات جامعة المنوفية.
وأشار إلى أن تم اتخاذ إجراءات مشددة وتفريغ الكاميرات لرصد الأشخاص والتحقيق المبدئ معهم، موضحًا أنه تم استدعاء الطالب والطالبة من أجل التحقيق معهم مع التحقيق مع فرد الأمن لعدم تبليغه.
وتابع :" الحرم الجامعي مش معمول للخطوبات ، ده معمول للتعليم والبحث العلمي ، ولا عقوبة بدون تحقيق".