قال الإعلامي عمرو أديب، في رده على الانتقادات الغريبة التي وجهها بعض الإعلاميين التابعين لقناة الجزيرة والقيادات الإرهابية الهاربة إلى قطر وتركيا الرافضة للمصالحة الفلسطينية بين حماس وفتح، بـ"«الناس زعلانه قوي من المصالحة إعلاميين بالأسامي وقيادات إخوانية خرجوا ووصفوا الأمر بأنه تم بسبب انكسار الإسلاميين في مصر»
وأضاف «طب وانتوا زعلانين ليه، الانتخابات الفلسطينية جايه والشعب الفلسطيني هيقرر مين يحكمه فتح ولا حماس، وعلى فكرة الانتخابات الفلسطينية من أنزه الانتخابات اللي بيشهد العالم كله ليها بده».