يشهد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، و الدكتور جمال سامي محافظ الفيوم، والدكتور عبد الوهاب الغندور الأمين العام لصندوق تطوير التعليم التابع لرئاسة مجلس الوزراء، غدا الأربعاء 4 أكتوبر 2017، حفل تخريج دفعات جديدة من مجمع التعليم التكنولوجي المتكامل بالفيوم، التابع لصندوق تطوير التعليم.

وذلك تحت رعاية المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وبحضور فليتشي لونجومباردي مدير مكتب التعاون الإيطالي للتنمية في مصر، ومؤسسة مصر الخير، وممثلين عن الصناعة المصرية، وممثلين عن قطاع التعليم الفني بوزارة التربية والتعليم.

يأتي ذلك في إطار مشروع مجمع التعليم التكنولوجي المتكامل بالفيوم، أحد مشروعات صندوق تطوير التعليم التابع لرئاسة مجلس الوزراء، والذى تم إنشاؤه بالشراكة بين الحكومة المصرية والإيطالية من خلال برنامج مبادلة الديون المصرية - الإيطالية في مجال التخصصات الصناعية.

تقام الاحتفالية بمقر مجمع التعليم التكنولوجي المتكامل بقرية دمو بمحافظة الفيوم، في الساعة الحادية عشر صباحًا

ويقوم المجمع بتخريج ثاني دفعة التحقت بالمرحلة الأولى بالمجمع (المدرسة الثانوية الفنية) في تخصص تكنولوجيا التصنيع الميكانيكي، وتخريج ثالث دفعة في تخصص تكنولوجيا الكهرباء، بالإضافة إلى تخريج الدفعة الأولى من الكلية التكنولوجية المتوسطة في تخصص "تكنولوجيا الانتاج الصناعي.
أوضح الدكتور عبد الوهاب الغندور الأمين العام لصندوق تطوير التعليم برئاسة مجلس الوزراء، أن الطالب يحصل في نهاية المرحلة الأولى على شهادة دبلوم المدارس الثانوية الصناعية، بالإضافة إلى شهادة مؤهلات من الشريك التعليمي في إقليم إيمليا رومانيا الإيطالي، والتى تؤهله للالتحاق بسوق العمل كما يحصل في نهاية المرحلة الثانية (الكلية التكنولوجية المتوسطة) على شهادة الدبلوم العالي الممنوحة من وزارة التعليم العالي.
وأضاف - في بيان صحفي - أن المشروع بدأ بتطوير المدرسة الثانوية الصناعية بدمو في الفيوم، وذلك بتحويلها إلى مجمع تعليمي تكنولوجي متكامل عن طريق تصميم منهج جديد قائم على تنمية المهارات، وتطوير المباني والورش وتجهيزها بأحدث المعدات والمعامل، وتدريب الكوادر البشرية على تطبيق النموذج التعليمي الجديد.
وقال "الغندور" إن المجمع استقبل الطلاب بداية من العام الدراسي 2012-2013 ويضم حاليًا حوالي 700 طالب، ومن المستهدف أن يصل إجمالي عدد الطلاب بعد اكتمال جميع عناصر المجمع إلى 1800 طالب.
وأشار إلى أن أهمية هذه الاحتفالية تأتي لكونها ثمرة التعاون المستمر للمشروع القائم بين الصندوق والشريك التعليمي الإيطالي في إقليم إيميليا رومانيا، إضافة إلى ذلك، فسوف تعتبر تلك الاحتفالية الفرصة المثلى لتكريم خريجي المرحلة الأولى والثانية بالمجمع والتعبير لأولياء أمورهم عن عميق الامتنان لاشتراكهم في هذا النظام التعليمي الجديد.
وتابع الأمين العام لصندوق تطوير التعليم برئاسة مجلس الوزراء: أنه سوف يتم خلال الحفل تكريم الشركات والهيئات التي تتعاون مع المجمع في تدريب الطلاب لصقل مهاراتهم العملية.