جاء ذلك فى تصريحات الوزيرة "آن أوسي" للصحفيين فى ختام أعمال الدورة الـ82 للمكتب التنفيذى لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب، التى عقدت اليوم الخميس برئاستها بمقر الجامعة العربية .
ولفتت وزيرة الاعمار والإسكان والبلديات العامة فى العراق إلى أنها التقت أمس مع الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية ..و قالت أنها وجهت الدعوة للشركات المصرية والخبرات فى قطاع الإسكان والبنى التحتية للمجيء إلى العراق.
وأكدت "أوسي" أن هناك اجتماعًا للجنة العليا المصرية العراقية المشتركة نهاية شهر اكتوبر الجارى برئاسة رئيسى الوزراء فى البلدين حيث سيتم مناقشة كافة مجالات التعاون فى مجالات الإسكان والبنى التحتية ".
ودعت " أوسى " إلى تعزيز التعاون بين العراق ومصر وجميع الدول العربية ، مؤكدة أن العراق مفتوح لجميع الدول العربية والدول الصديقة .. مشددة على إن العراق تستوعب الجميع والكفاءات الفنية فى جميع المجالات".
وحول ما إذا كان الاجتماع قد ناقش العمل العربى المشترك بشأن المناطق المتضررة من الإرهاب ، قالت الوزيرة "آن الأوسي" إن الاجتماع ناقش سياسات إعادة الإعمار للمناطق المتضررة جراء الكوارث الطبيعة والأخرى التى يصنعها البشر مثل النزاعات ، مشيرة إلى أن هذا الموضوع تم طرحه فى السابق خلال اجتماعات مجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب وأيضا فى المنتديات، مؤكدة أن تبادل الخبرات فى هذا المجال مسألة مهمة جدا .
وأوضحت أن اجتماع المكتب التنفيذى لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب اليوم كان فرصة لتبادل التجارب والخبرات مع الوزراء العرب فى مجالات الاسكان وكيفية تطوير التعاون فى تلك المجالات وأيضا مناقشة التمويل العقارى فى قطاع الإسكان والتوصل إلى تنفيذ سياسات الإسكان لتوفير الوحدات السكنية المستدامة لجميع القطاعات والشرائح من المواطنين العرب خاصة الشرائح الفقيرة .
وأشارت إلى أن الاجتماع ناقش 19 بندا منها تحديد مواعيد انعقاد مجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب والمنتديات وسياسات الإسكان وغيرها من البنود، ووصفت الاجتماع بـ"المهم والمُجدي" حيث تم التوصل إلى قرارات مهمة.