سجلت مدينة جدة السعودية أول حالة وفاة لسيدة سعودية بسبب حادث سير أثناء قيادتها السيارة، حيث كانت السيدة كانت تقود مركبتها في حي الأجواد يرافقها زوجها، حيث ارتطمت السيارة بحاجز خرساني، ما أدى إلى إصابتها ووفاتها.
وأوضحت الشرطة السعودية أنه تم نقل جثمان السيدة إلى مستشفى الملك فهد، كما أشارت إلى أنها كانت تقود سيارة من نوع "لكزس 2016"، ولم تكن تمتلكها، كما تم التحفظ على هاتف ذكي كان بحوزة مرافقها وإحالة المركبة لرفع البصمات عن المقود، لمعرفة ملابسات الحادث.