أكد لودريان أن فرنسا ورئيسها إيمانويل ماكرون تتطلع لاستقبال الرئيس السيسى خلال زيارته لباريس المقرر لها نهاية الشهر الجارى بما تمثله الزيارة من دفعة قوية للعلاقات بين البلدين.جاء ذلك عقب جلسة المباحثات التى جمعت سامح شكرى وزير الخارجية مع نظيره الفرنسى جون إيف لودريان بمقر وزارة الخارجية الفرنسية صباح اليوم.

وقال السفير أحمد أبو زيد المتحدث باسم وزارة الخارجية أن المباحثات تناولت الأوضاع الإقليمية حيث ظهر وحود اهتمام ثنائى تجاه الأزمة الليبية. كما أشاد وزير الخارجية الفرنسى بنجاح مصر فى تحقيق المصالحة الفلسطينية وقال إنه لم يكن لأى دولة أن تحقق ذلك إلا مصر.

وأكد ابو زيد ان اللقاء تناول أيضا الوضع فى العراق على ضوء الاستفتاء الأخير الذى تم فى كردستان العراق وكذلك الأوضاع فى سوريا.