هنأ فايز المطيري مدير عام منظمة العمل العربية ، الشعب المصري العظيم في ذكرى انتصاره المجيد في حرب السادس من أكتوبر73، كما وجه التهنئة لوزير العمل والشئون الاجتماعية العراقي محمد شياع السوداني على انتخابه وترأسه لأعمال مجلس إدارة المنظمة ، كما هنأ نائبي الرئيس عثمان شريف الريس عن أصحاب أعمال البحرين ، وجبالي المراغي عن عمال مصر .

جاء ذلك خلال الجلسة الاجرائية للدورة 87 لمجلس إدارة منظمة العمل العربية .

وأكد "المطيري" أن القضية الفلسطينية تعد القضية المحورية للدول العربية جميعا، مشيرا إلى أنه سيتم عرض تقرير حول ما يعانيه عمال وشعب فلسطين في الاراضي العربية المحتلة واعتداءات الكيان الصهيوني، فضلا عن سياسات القمع والإرهاب التي تعد اعتداء صارخا على المواثيق الدولية لحقوق الإنسان وانتهاكا لكافة الأعراف والرسالات السماوية.

ودعا المجتمع الدولي إلى مواجهة الكيان الصهيوني وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية التي تدينه ، مطالبا الجهات المعنية دوليا تبني إجراءات من شأنها أن تسهم في النهوض بالوضع الاقتصادي للشعب الفلسطيني.

وأشار إلي تعرض المنطقة العربية لكثير من المتغيرات التي تتطلب إيلاء أهمية قصوى للموضوعات الاجتماعية والتنموية كالفقر والبطالة وتمكين المرأة والشباب والاهتمام بالتدريب المهني والحوار الاجتماعي، مؤكدا أن التحدي الأكبر للوطن العربي هو تحقيق التنمية بمفهومها الواسع لتمكين الدول العربية مجابهة كافة التحديات .

واستعرض "المطيري" موضوعات جدول أعمال الاجتماع التي تضمنت متابعة تنفيذ قرارات الدورة السابقة للمجلس الإدارة ، والإجراءات التي اتخذتها المنظمة لتنفيذ قرارات الدورة 44 لمؤتمر العمل العربي، وتقرير عن نتائج أعمال الدورة 106 لمؤتمر العمل الدولي ، فضلا عن تقرير حول تطوير نظم العمل بمنظمة العمل العربية ، وتقرير عن نشاطات وإنجازات المنظمة بين دورتي المجلس ، وتقرير عن أعمال الدورة 100 للمجلس الاقتصادي والاجتماعي.